خدمات طب الأسنان

يبحث المرضى في العادة على مساعدة مهنية لنوعين من مشاكل الأسنان: الألم و سوء حالة ضرسهم الصناعي أو المسائل التجميلية المتعلقة بالمظهر غير الجميل. وكل نوع منها بحاجة إلى نوع مختلف من العمل. مثلاً العمل الجراحي أو معالجة سحب العصب هي من القسم الأول فيما شد وزرع الأسنان وتاج السن أو جسر الأسنان تعتبر من القسم الثاني.

Dental treatment

خدمات طب الأسنان

و في أي وقت يراجع فيه المريض أحد مراكز طب الأسنان للحصول على الخدمات المقدمة، عليه أن يخضع لدراسة حالته كي يتم تشخيص كافة مشاكله. و بعد ذلك يجب على الطبيب المختص إيجاد أفضل طريقة علاج تتناسب مع حاجة المريض، في وقت يجري فيه حل مشكلة المريض وطلبه بدقة.

في الوقت الذي يركز فيه طب الأسنان الشعبي على سلامة الفم و الوقاية وتشخيص وعلاج أمراض الفم، يركز طب تجميل الأسنان على تحسين ظاهر أسنان الناس، والفم وابتاسمتهم. بعبارة أخرى، يضع طب أسنان الأسرة أنشطة تساهم في تقوية و تدعيم احتياجات العلاج والمعالجة في وقت يعمد طب الأسنان التجميلي إلى عرض طرق و خدمات مختارة. بعض من هذه الخدمات هي كالتالي:

Inlays و onlays الأسنان: تعرف أيضاً على أنها تعبئة بشكل غير مباشر، inlays و onlays وهي تصنع من مواد خزفية أو تركيب من المواد و تحمل خصائص تجميلية ذات دوام و استمرارية بغية ملئ الأسنان المخربة أو التي تعرضت للضرر. في وقت يعتبر فيه ملئ الضرس داخل الفم بحاجة لزيارة مباشرة لتشكيل القالب، فيما inlays و onlays يتم ايجادها في مخبر الأسنان قبل أن يتم وضعها في مكانها و إلصاقها من قبل طبيب الأسنان.

الوصلة المركبة: الأسنان المخرشة، والمكسورة والتي تغير لونها أو أنها باتت منخورة فإنه يتم التعامل معها و إصلاح شكلها الظاهري بشكل سليم عن طريق طريقة باسم “الوصلة المركبة”. حيث توضع مادة سنّية مركبة في حفرة أو على سطح السن، بشكل مجسم ومنحني بشدة للأعلى، مع مراعاة مينا السن والمادة العاجية للسن أيضاً. حيث يتم تركيبها بشكل غير ظاهر ولايمكن رؤيته و متلائم مع باقي الأسنان الأخرى في نهاية الترميم لتحصل على أسنان طبيعيةوابتسامة سليمة ومشرقة.

الأسنان الصناعية: تستعمل الأسنان الصناعية بشكل كامل عوضاً عن الأسنان التالفة للناس ممن بقوا بلا أسنان. كذلك تستخدم الأسنان الصناعية للأشخاص الذين فقدوا عدداً من الأسنان. حيث أن استبدال الأسنان التالفة مسالة في غاية الأهمية، لاسيما أنه يترتب عليه آثار سيئة من ضمنها تغيير وتحرك بقية الأسنان الباقية، وعدم التمكن من المضغ و التقطيع بشكل صحيح إضافة إلى إضعافها للشكل الظاهري للوجه حث يبدو الشخص أكثر سناً مما هو عليه.

تعبئة الأسنان: تستخدم عملية تعبئة الأسنان لترميم الأسنان المتكسرة على الأقل، ونخر الأسنان أو في حالة تضرر الأسنان. وتستخدم مواد تعبئة الأسنان أيضاً لأمور غير الشكل الظاهري للأسنان كتحسين القضم والمضغ. و في كثير من الأحيان، فإن الأشخاص الذين يعانون من تضرر مينا الأسنان وفي النتيجة من الحساسية سيحصلون على تحسن ملحوظ مع القضاء على الحساسية و ذلك عندما يتم تعبئة الأسنان بالمواد المناسبة.

تغليف الأسنان: و السؤال هو هل يجب تغليف الأسنان في حالات مثل تكسر السن أو نخر الأسنان أكثر من الحد اللازم أم للحفاظ على الأسنان المتضررة، أوعملية طحن الأسنان، أم الأسنان التالفة، والتي تحتاج للتجميل أو تحسين القضم غير المناسب الناتج عن الغلاف الطبيعي و الثقوب والتكسر التي أحدثت نتيجة التقدم في العمر أم لا؟ اليوم، غلاف الأسنان بإمكانه رفع سوية الاحتياجات التجميلية والعملية لديكم. إن الهدف من تغليف السن هو المحافظة على الأسنان التي تحتاج ذلك، بمادة موصى بها تم تصميمها للأسنان، و تشبه لحد بعيد قبعة منصوبة.

جسر الأسنان: تستخدم جسور الأسنان، وزراعة الأسنان والأسنان الصناعية بشكل جزئي لاستبدال الأسنان التالفة والتي من شأنها ترك آثار سلبية على الفم إن بقيت. إن الأثر السلبي لترك سن أو أسنان تالفة من شأنه أن يتسبب بتحرك الأسنان الأخرى إلى مساحات فارغة، و هو ما يتسبب بتغيير القضم واستطاعته في الأكل إضافة إلى منعه الحديث و تزايد مخاطر التهاب اللثة و تسوس الأسنان.

زراعة الأسنان: تستخدم زراعة الأسنان البديلة من الأسنان الصناعية على أنها قسم صناعي للسن (البديل الصناعي) بهدف تعويض الأسنان التالفة. و من أهم نتائج ذلك إضافة إلى تزايد الابتسام، فهي تعمل على جعل الشكل الظاهري أكثر شباباً، لأن الأسنان التالفة تكون سبباً لتجعد الوجه مما يجعلك أكبر سناً.

تقويم الأسنان: في السنوات الماضية، كان علاج تقويم الأسنان يستخدم فقط للفتيان والشباب ممن كان لديهم مشاكل في القضم. اليوم يعتبر علاج تقويم الأسنان مثل تقويم الأسنان و الذي لايستخدم فقط للفتية والشباب بل لكبار السن أيضاً.

ليس مهماً كم عمركم، تقويم الأسنان بإمكانه المحافظة على عملية القضم لديكم ومنع إعاقتها، ويزيد من فعالية الأسنان لديكم أثناء نشاطها ويوصلها لأفضل نتيجة، ويحافظ بالتالي على ابتسامة جيدة وعريضة بالنسبة لكم. اليوم يشمل تقويم الأسنان إعادة تموضع أسنانكم وتحديد مكانها وبالتالي فهو يوفر حماية أفضل لتاج السن كونه يشكل الأساس.

وترتبط اليوم العلاجات التقويمية بمزايا ظاهرية أجمل وأكثر راحة ووقت أقل للعلاج.

كما يمكن للمعالجة التقويمية كذلك لعب دور هام في تغيير شكل الفك والرقبة والشفة وجعلك تبدو في مظهر أكثر شباباً وخاصة عندما تقترن بجراحة الفك والوجه. إضافة إلى أن الأسنان السليمة تجعل المحافظة على نظافة الفم أكثر سهولة.